رئيس التحرير

محمد ونس

837

5 مواقف لم يفعلها سوى “السيسي”.. أبرزها “إفطار الأسرة المصرية وماراثون الدراجات”

كتبت: سمر مدحت

إفطار الأسرة المصرية، خطاب شهري، ماراثون الدراجات” تصرفات عديدة انفرد بها الرئيس عبد الفتاح السيسي .. فمنذ وصوله إلى سدة الحكم، ميزته عن غيره من الرؤساء.. عكست رغبته الأكيدة في التواصل مع أطياف الشعب.

“إفطار الأسرة المصرية”:
آخر المواقف التي انفرد بها الرئيس، فكرة سلسلة الإفطار الرمضاني تحت مسمى “الأسرة المصرية”، استضاف خلاله مشايخ وعواقل سيناء والكثير من القيادات العمالية والفلاحين وممثلين عن المرأة والشباب.

يأتي ذلك مقدمة لسلسلة من موائد الإفطار التي ستقيمها الرئاسة مع قطاعات أخرى كالإعلاميين والصحفيين وغيرهم، في إطار حرص الرئيس على التواصل مع كافة قطاعات الشعب المصري.

“ماراثون الدراجات”
في أواخر العام الماضي.. أقبل الرئيس السيسي على خطوة لم تكون معهودة، وهي “ماراثون الدراجات” شارك فيه بنفسه من خلال يوم رياضي يتضمن ركوب الدراجات من أمام الكلية الحربية وطريق الإسماعيلية، لمسافة 20 كيلومترًا.

رافقه أيضًا المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والفريق صدقي صبحي، وزير الدفاع، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، وعدد من الفنانين والإعلاميين وشباب الجامعات وطلاب الكلية الحربية وكلية الشرطة.

“الحديث الشهري للأمة”
عادة ابتدعها الرئيس ليكن هو الوحيد الذي يقوم بها، فوعد الشعب المصري بحديث نهاية كل شهر أسماه “حديث المصارحة”، بدأها في شهر فبراير الماضي ومازالت مستمرة، ليتحدث فيه الرئيس إلى شعبه في كل شيء كاشفًا عن خططه القادمة لبناء الوطن.

“أب يعرض بناته للبيع”
قضية المواطن “خالد فوزي” الذي عرض قضيته أمام مقر رئاسة مجلس الوزراء ليتظاهر بشكل أثار الجدل كي توفر له الوزارة مسكنا وكشكا، وذلك بعرض بناته الثلاث للبيع.

ووقف” فوزي” أمام رئاسة الوزراء وبجانبه بناته الثلاث حاملًا لافتة تطالب ببيعهم؛ تعبيرًا عن غضبه لتجاهل الحكومة مطلبه، خاصة أنه قدم عشرات الشكاوى في مجلس الوزراء منذ حكومة الدكتور هشام قنديل حتى حكومة المهندس إبراهيم محلب.

وبتكليف من الرئيس تابعت مؤسسة الرئاسة قضية الرجل، وقام السفير إيهاب بدوي المتحدث الرسمي باسم رئيس الجمهورية بالاتصال بالمواطن المصري وحل مشكلته بناء على تكليفات الرئيس.

“قضية التحرش”
أحد المواقف غير المسبوقة التي سُجلت “للسيسي”، عندما زار السيدة ضحية التحرش في ميدان التحرير، وقدم لها اعتذارًا عما حدث، ووعدها بمحاسبة مرتكبي الحادث.

وقال الرئيس السيسي مخاطبًا السيدة: “حقك علينا.. لا تغضبي.. حمدا لله على السلامة.. وأنا تحت أمرك.. نحن آسفون”.

وحين اشتكت ضحية التحرش للرئيس من انتشار الفيديو لاسيما أن لديها ابنة صغيرة يمكن أن تشاهده، اعتذر لها مجددًا، وبذل محاولات قوية حتى تمت إزالة الفيديو من موقع “اليوتيوب”.

“المخترع أحمد عبد الله”
هو طالب بكلية الزراعة بمحافظة أسيوط، أو كما يلقبوه العالم الصغير “أحمد عبد الله”، الذي كانت قد توقفت إجراءات سفره إلى لندن للمشاركة في مسابقة “المبدعين العرب” للمنافسة على لقب أفضل عالم عربي.

ولكن حين وصل الأمر إلى مؤسسة الرئاسة تدخل الرئيس، وجاء للطالب اتصال من مؤسسة الرئاسة، وأخبره أنه سيتم توفير طائرة خاصة لنقله إلى لندن للمشاركة في المسابقة، وقيام السفارة البريطانية بتسليمه “الفيزا” الخاصة به التي كانت قد تأخرت لأيام.

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>