رئيس التحرير

محمد ونس

اخر الاخبار
محمد ونس
محمد ونس

كردستان العراق مدخل الشرق الأوسط الجديد

العالم يدرك جيدا ان استفتاء استقلال كردستان العراق ليس أستفتاء ولكنه انفصال عن دوله العراق وميلاد دوله جديده واضحه المعالم الجغرافيه وستمدد الى تركيا وسوريا والعراق وايران واجزاء من ارمنيا واذربيجان والتى ستؤدى الى تفتيت المنطقه و واقامه الدوله الكرديه الموحده التى حلم بها الأكراد الذى يبلغ تعداهم من 30 الى 40 مليون يربط بينهم العرق والثقافه الكرديه واللغه الكردىه على الرغم من تعدد لهجاتهم و ديانتهم ومذاهبهم التى تحطمت جراء سايكس بيكو التى و زعت اقليم كردستان على تركيا والعراق وسوريا وايران واجزاء من ارمينيا واذربيجان ..
حتى النظام العراقى الذى وصف الأنفصال بأنه لعب بالنار وهدد وتوعد يدرك جيدا انه لاحول له ولاقوه على مواجهه الأكراد حتى الدول الكبرى امريكا وبريطانيا اعلنت رفضها للأنفصال كونه يؤثر على استقرار العراق والمنطقه هى الدول التى ساهمت فى تدمير وتفتيت العراق الموحد على اساس مذهبى وعرقى …
حتى دول الجوار ايران وتركيا الذى اعلنوا رفضهم للأنفصال خوفا من تنامى  نعره القوميه  الكورديه والأنضمام تحت رايه كردستان العراق الوليده  وصعدوا من الحشود والمناورات العسكريه على حدود الاقليم العراقى مع فرض عقوبات اقتصاديه على الرغم من ان تركيا كانت اكبر الداعمين للحكم الذاتى بعيدا عن العراق وتتحكم فى ا قتصاد كروك من بيع البترول و ايران التى يعتمد عليها الاقليم فى توريد المنتجات النفطيه ..
مسعود برزانى صرح ان الأستفتاء حدث وليحدث مايحدث ومستعدين للتضحيه والجميع يملك القوه وعلى الرافضين تقديم البديل فهو يدرك جيدا ان الجميع يكذب وسبق وكذب برزانى عندما اعلن ان الاستفتاء لايعنى الأنفصال ويعلم جيدا ان البيت الابيض يكذب عندما صرح ان الاستفتاء يضر بوحده العراق وان الهدف النهائى تفتيت المنطقه من دول الى دويلات و توظيفها فى التحكم والسيطره على الثروات النفطيه على غرار اماره قطر التى اعتبروها مثال لما هو قادم  فى منطقه الخليج نتاج تبعيات التدخلات فى  الشان السورى  و المستنقع العسكرى فى اليمن
انفصال كردستان العراق بدايه  رسم خريطه تقسيم المقسم  الشرق الأوسط الجديد  و ستمدد فى المنطقه  حسب الحاجه وتحت الطلب و وفق المصالح   و لا عزاء للغباء العربى الشهير ..

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>