رئيس التحرير

محمد ونس

اخر الاخبار
محمد ونس
محمد ونس

المملكه على خطى كامب ديفيد ..

على مدار تاريخ الصراع العربى الأسرائيلى لم يحدث ان اقدمت اسرائيل على الاعتداء على السعوديه او العكس ولم تعلن اسرائيل صراحه انها تعادى السعوديه او أعلنت السعوديه العداء تجاه اسرائيل ولكن يمكن اعتبار الموقف السعودى المعلن الرفض  من منطلق العروبه والتعاطف مع الفلسطنين وتقديم المساعدات
و  فى ظل هيمنه الحليف التاريحى الذى يضع امن اسرائيل فى مرتبه امنه القومى لايمكن ان نقطع انه لا يوجد بين المملكه واسرائيل  اتصال أوتعاون سرى ..
اسرائيل كانت الرابح الاكبر من وراء التدخل السعودى فى الشان السورى على خلفيه الثأر من بشار الاسد الذى اتهموه باغتيال صهر المملكه رفيق الحريرى عن طريق دعم التنظيمات والفصائل المتحاربه ضمنت الجولان الى ابد الابدين ..
عندما تتطابق المواقف الدوليه خاصه على المستوى الأقليمى وتتوحد تجاه هدف واحد لابد ان تكون هناك حوارات تدور وتعاون فى الخفاء لتفيذها لتحقيق المصالح المشتركه
اسرائيل والسعوديه اعلنوا العداء المباشر تجاه ايران واتفقوا على وجوب تدمير حزب الله الحليف الايرانى فى لبنان على خلفيه مساعده الحوثيون فى اليمن واسرائيل معروف تاريخها العدائى للحزب الله ومطامعها فى لبنان
استقاله رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى ابن رفيق الحريرى من قلب السعوديه واعلانه انه تعرض لحادث اغتيال على الرغم من نفى الاجهزه الامنيه اللبنانيه وتحميله الموقف لحزب الله وايران اوجد مبرر للتدخل فى لبنان على طريقه السيناريو السوى ودعم التيار السنى ضد التيار الشيعى واسرائيل لها عملائها فى الداخل اللبنانى ويتم تفجير الوضع سيناريو مطروح من ضمن سيناريوهات عديده تشهدها المنطقه نتيجه استقرار الوضع فى سوريا وفشل تفجير الوضع جراء استفتاء اقليم كركوك العراقى بسبب الرفض الاقليمى
لكن السيناريو الأكيد ان السعوديه فى طريقها لتوقيع معاهده سلام واتفاقيات مشتركه فى كافه المجالات وسيتبعها الخليخ  خاصه بعد التماس الاقليمى بعد اتفاقيه تيران وصنافير  الذى اوجد تقارب سعودى اسرائيلى كونهم من دول ممر خليج العقبه  و على اعتبار عدو عدوى صديقى ..
ولكن يبقى السؤال : هل ستحارب اسرائيل حزب الله بتمويل سعودى وتضمن مزاراع شبعا كما ضمنت الجولان السورى الى الابد .. الحرب ليست نزهه واسرائيل سبق واذقت مراره حزب الله الذى اوقف مطامع اسرائيل فى لبنان وحتى تدخله فى سوريا كان يعتبر امن قومى جغرافى للبنان نظرا لوضع الجيش اللبنانى الجميع يعلم ان تدمير حزب الله يعنى ان تصبح لبنان لقمه صائغه لأسرائيل ..
لن ولم يتوقف مخطط تفتيت المفتت حتى صفقات القرن لن توقفه ولكنها تؤجله فقط الى حين عندها تتحول المنطقه الى امارات غبيه تتقاتل تحت رعايه الوكلاء المعتمدين للبيت الابيض اسرائيل تركيا ايران ..
ملحوظه المصالح الأمركيه فى العراق لم تتأثر بعد الانسحاب بل زادت ونمت على الرغم من النفوذ الايرانى التى كانت احد اهم اسباب التقارب الامريكى الايرانى على خلفيه برنامجها النووى  . . للبيت رب يحميه ..

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>